دفاع البرلمان: حادث الإسكندرية رسالة تحاول تخويف المواطنين

السبت , 24 مارس 2018 , 01:51 م السياسة


البرلمان المصري


قال النائب كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب: إن حادث الإسكندرية الذي وقع اليوم السبت، يؤكد أن مصر مازالت مستهدفة من قوة كارهة متعددة سواء في الداخل أو الخارج.

وقال "عامر" في تصريحات للمحررين البرلمانيين، "إن هذا الإرهاب يشبه "الخفافيش"، ويتبع أسلوب الجبناء الذين يختفون ثم يعودون لعمل أي "فرقعة" ليثبتوا أنهم موجودون، فضلًا عن أن هؤلاء مجرد "مرتزقة" مأجورون يتقاضون الأموال نظير عملياتهم الإرهابية، التي لا تمثل أي قيمة بالنسبة لنا، خصوصًا وأن المصريين يتوقعون مثل هذه الأعمال الخسيسة، ونحن مقبلون على الانتخابات الرئاسية".

وتابع: الانتخابات تتطلب حشد الناس والتواجد في اللجان، وبالتالى فإن حادث الإسكندرية هو رسالة تخويف للمواطنين، ولكن المصريين لن يأبهوا بمثل هذه الأفعال الدنيئة، خصوصًا وأن تأمين اللجان سيكون في الداخل والخارج ونحن مطمئنين على أنفسنا وعلى بلدنا.

وقال عامر: إن وجود الرئيس عبدالفتاح السيسي، بين رجال العملية سيناء 2018، أعطى شحنة معنوية كبيرة لهم وللشعب المصري، والتأكيد على أن مصر مهما واجهت ستضحى بكل غال ونفيس، وأن لدينا إرادة قوية للقضاء على الإرهاب.

وأكد أن ارتداء الرئيس لـ"الأفرول"، رسالة بأنه على استعداد بأن يقاتل مع رجاله والتضحية في سبيل بلاده للقضاء على الإرهاب.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*



الاكثر مشاهدة لهذا القسم