خصائص أمان يجب توفرها في السيارات بحلول 2022

الأحد , 31 مارس 2019 , 01:03 م علوم وتكنولوجيا


صورة ارشيفية


حظي سوق السيارات باهتمام واضح خلال العقود الماضية؛ حيث كان الأبرز على قائمة خبراء التكنولوجيا الحديثة من جهة، ومنصات التجارة الإلكترونية من جهة أخرى. فقد أصبحت أيّ سيارة بموديل حديث تتمتّع بخواص تقنية وتكنولوجية، في حين يمكن بيعها وشرائها عبر المواقع الإلكترونية وتطبيقات الهواتف الذكية، مثل السوق المفتوح وغيره.
وبالرغم من التحوّل الكبير في صناعة السيارات حول العالم، وما نشهده من سيارات هايبرد وأخرى كهربائية مزوّدة بأحدث التقنيات التكنولوجية التي توفّر أداءً أفضل وأماناً أكثر وراحة وسهولة أكبر أثناء القيادة على مختلف الطرقات؛ إلا أن هذا التطوّر لن يتوقّف عند هذا الحد، بل وقد أصبح صانعو السيارات كافة مُطالبون بتقديم تقنيات جديدة تضمن نسبة أمن أعلى بحلول عام 2022!..
الكثير من شركات صناعة السيارات في العالم بادرت في تحقيق رؤية مستخدميها بتوفير أنظمة وخصائص كانت جديدة من نوعها؛ لأمان أكثر أثناء القيادة للسائق والركّاب على حدّ سواء. وباختلاف تصنيف السيارات والمركبات التي تنتجها شركات عملاقة مثل مرسيدس بنز أو تويوتا أو بيجو أو أودي أو جيب أو غيرها الكثير، فهي بادرت بتزويد سلاسل إنتاجها بأفضل خصائص الأمان، بل وقامت بتطويرها على مدار السنوات السابقة.
مفوضو الاتحاد الأوروبي أبدوا موافقتهم أمس على إجراء تمّ طرحه العام الماضي في إطار المساعي للحد من حوادث الطرق والوفيات والإصابات الناتجة عن ذلك في مختلف دول أوروبا، بحيث تبلغ حالات الوفاة نحو 25 ألف حالة وفاة سنوياً، في حين أن عدد الإصابات يزيد عن 140 ألف شخص سنوياً أيضاً. الإجراء يقتضي وجوب أن تكون السيارات الجديدة ابتداءً من موديلات عام 2022 مزوّدة بـ 30 خاصيّة أمان من شأنها حماية السائق والراكب أثناء السير على الطرقات.
أمثلة على خصائص أمان السيارات 
من أبرز خصائص الأمان التي يجب أن تتحلّى كافة أنواع وفئات السيارات بها خلال عام 2022 نذكر الآتي:
خاصية مكابح الطوارئ 
خاصية تكنولوجية للإبقاء في الحارة المرورية
خاصية مستشعرات النعاس
خاصية تجعل من الصعب القيادة تحت تأثير الكحول
خاصية تسجّل بيانات الحوادث
خاصية تمنع السائق من تجاوز الحد الأقصى للسرعة
يُذكر بأن تطبيق خصائص الأمان هذه وغيرها ممّا لم يُكشف عنه بعد، سيكون أمراً إلزامياً على جميع صانعات السيارات، وعليه وجُب على بي أم دبليو ولكزس ونيسان ورينو وجاكوار وكل العلامات التجارية الفارهة والفاخرة والاقتصادية والعملية الإلتزام بها؛ كما فعلت مُسبقاً عند فرض وجود حزام الأمان.
ويُشار إلى أن هذا الإجراء بانتظار الموافقة الرسمية من قبل نوّاب الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء، ليتسنّى إقراره على الشركات عامة وبدء العمل وفقاً لذلك. 


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*



الاكثر مشاهدة لهذا القسم